المحامي ابراهيم العنزي ، كيف تكون محاميًا

 كيف تصبح محاميًا؟

 

:معنى المحاماة●
لا يخفى على الجميع معنى كلمة محامي: وهي تعني المدافع والمنافح عن حقوق المترافعين، وبما اني عزمت ان تكون هذه المقالة مختصرة لهدفين رئيسين فقررت ان تكون مختصر للقائ وهذا نظر لسببين الأول: تقاصر الهمم عن القراءة والثاني: لأن هدفي الفائدة البسيطة.

 

:المحاماة تتكون من جانبين ●
تتكون كثير من العلوم بجميع جوانبها العلمية من جانبين رئيسيين لا ثالث لهما ومن هذه العلوم فن المحاماة الذي يتكون من الجانب الأول: الجانب النظري والجانب الثاني: الجانب العملي

 

اولاً: الجانب النظري
يتمثل الجانب النظري في الدراسة الجامعية في تخصصات القانون والشريعة والأنظمة وهناك جانب نظري آخر وهو الانظمة واللوائح على سبيل المثال: النظام الأساسي للحكم ونظام المرافعات الشرعية السعودي ونظام الإجراءات الجزائية وامثالها وجميع هذه الانظمة سواء الدستورية منها او الاجرائية هي في الجانب النظري ويجب فهم هذه الانظمة واللوائح وقراءة ما لا يقل عن شرح واحد على الأقل في كل نظام مما يعني المحامي على فهم هذه المواد واستيعابها بشكل جيد وهي لا تقل أهمية عن الجانب العملي.

 

ثانياً: الجانب العملي التطبيقي
اما فيما يخص الجانب العملي التطبيقي فيكون في السوابق القضائية التي لا غنى لأي محامي عنها في مسيرته العملية وانا اعتبرها ثروة حقيقية لنتاج عشرات السنوات للمحامين والقضاة الجهابذة الذي سابقون في هذا المجال وايضا يجد المحامي المبتدي – وانا منهم – هذا الجانب كامناً في جنبات واروقة المحاكم في المرافعة والمدافعة ودراسة القضايا والإعداد لها بوقت كافٍ وفي ملازمة أحد كبار المحامين وهذا الجانب العملي هو ما يعين المحامي على ثبات العلوم والمعارف وقد قال السلف رحمهم الله: (كنا نستعين بالعمل على العلم) وقد قال علي رضي الله عنه: (العلم يهتف بالعمل فإن اجابه وإلا ارتحل).

 

: التخصص في نوع محدد من انواع القضاء●
هناك قولين لأهل القانون في مسألة التخصص في نوع من أنواع القضاء فمنهم من يرى ان المحامي يجب أن يتخصص في البداية في نوع من انواع القضاء كالقضاء التجاري أو الجزائي وهكذا ولا يفارقه لمدة من سنة إلى سنتين ثم يكون موسوعياً في جميع أنواع الأقضية، ومنهم من يرى العكس.

 

:نصائح وتوصيات للمحامين المتدربين من خلال تجربتي المتواضعة ●

  •  المحامي المبتدي وكذلك المنتهي بحاجة ماسة للقراءة بنهم وادمان.
  •  لا تنتظر المعلومة تأتيك ابحث عنها في كل مكان حتى تجدها.
  •  احرص على تسبيبات القضاة في الأحكام وكذلك مرافعات المحامين في السوابق القضائية.
  •  المبادئ القضائية الصادرة من المحكمة العليا هي خلاصة شرعية تجمع لك ما تفرق.
  • لابد من القراءة في علوم الشريعة التي تخدمك في مهنة المحاماة على سبيل المثال: كتب القواعد الفقهية وكتب الفقه المطولة (كتب الفقه المقارن) المغني وكشاف القناع.
  • احرص على القراءة في كتب وأبواب محددة مثل: كتاب البيوع وكتاب الأنكحه وكتاب الجنايات وكتاب أدب القضاء وامثالها.
  •  لا تمل من التكرار والإعادة ففيها الثبات ومزيد افاده

ختاماً:
هذه المقالة هي مقالة مختصرة جدا ولم احرص فيها على الإطالة والتوسع والبحث في المراجع لأنها مني لكم مباشرة أحببت أن اشارككم ببعض ما يدور في خاطري فإن كان من صواب فهو من الله وان كان من خطأ فهو من نفسي والشيطان والله أعلم وصل الله وسلم على نبينا محمد.

 

بقلم المحامي م: ابراهيم مضحي العنزي

 

بقلم المحامي م: أبراهيم مضحي العنزي

تم النشر بواسطة تطبيق قضيتي ، لتحميل التطبيق اضغط هنا

روابط تخدمك:

وزارة العدل

هيئة الخبراء